Skip to main content

طلقات من السحر

الخلايا الحية هي بنى معقدة لا تحتوي على الحمض النووي فحسب، وإنما على الكثير من الأمور الأخرى أيضًا. وظهر في علم الأحياء في السنوات الخمسين الماضية ما يزيد كثيرًا عن مجرّد القراءة الدقيقة للشيفرات الجينيّة.لدينا وسيلة جيّدة للغاية لمعرفة مكون معيّن من الخلية، و"الإمساك" بجزيء معين. يتمّ القيام بذلك عن طريق الأجسام المضادّة وحيدة النسيلة، "الطلقات السحرية" التي تفتّش وتصل إلى هدفها.
كانت تلك محطة أخرى لمختبر البحث الطبي في البيولوجيا الجزيئيّة في كامبريدج، برعاية المجلس الثقافي البريطاني للأبحاث الطبية. كان معروفًا أن نوعًا واحدًا من خلايا جهاز المناعة في الجسم، الخلايا B،قادرة على إنتاج الأجسام المُضادّة.الأجسام المضادّة هي بروتينات تلتصق بالأجسام التي تغزو الجسم، ما يساعد على حمايتنا من الأمراض والعدوى. كلّ خليةB تنتج نوعًا واحدًا من الأجسام المُضادّة، لكنّ جهاز المناعة النشط لأيّ حيوان ينتج الآلاف من الأجسام المضادّة المختلفة.
تمكن سيزار ميلشتاين وجورج كولر، عام 1975، من استنبات خلايا تنتج أجسامًا مضادّة يمكنها أن ينمو في مستنبت خلايا في المختبر. كانت هذه عبارة عن أورام هجينة – خلايا هجينة هي مزيج من خلاياB مع خلايا سرطان النخاع العظمي (المايلوما - الورم النخاعيّ)، وهي تتكاثر وتنمو بسرعة.تنتج كلّ من هذه الخلايا الهجينة كميّات كبيرة من الأجسام المضادة الفريدة التي أنتجتها خليّةB الأصلية التي تمّ إنتاج الخلية الهجينة منها، في حين أنّ حوالي واحد في المائة فقط من الخلايا المناعية وفق بحث ميلشتاين وكولر قد أفرزت هذا الجسم المضادالفريد– جسم مضاد لكريات الدم الحمراء لدى الغنمة. وهكذا اكتشف ميلشتاين وكولر وسيلة لإنتاج الأجسام المضادة "حسب الطلب".
اليوم، تستخدم الأجسام المضادة على نطاق واسع في الأبحاث، والفحوصات التشخيصية للحيوانات والبشر (مثل فحص الحمل المنزلي)، والأدوية التي يتناولها ملايين المرضى الذين يعانون من السرطان، ومن التهابات المفاصل وأمراض القلب.

"لأننا لم نتمكن أن نزيل عن الرف عائلة كاملة من الخلايا التي فعلت ما أردنا أن تفعله، كان علينا أن نخلق عائلة كهذه، وقد تحوّل بحث صغير أجري في خلفية بحث تهجين خلايا المايلوما إلى طريقة لتوليد ورم هجين."
 
سيزار ميلشتاين، محاضرة في حفل تسلّم جائزة نوبل عام 1984.
 
عودة إلى صفحة المعرض الرئيسية
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Date Created: 14/03/13
Date Updated: 14/03/13