Skip to main content

نشاط أينشطاين السياسي

التهديد النووي

مع بدء العهد النووي فهم أينشطاين أن السلاح النووي يشكل خطرًا كبيرًا على البشرية، وقد يؤدّي إلى القضاء عليها. خلال العقد الأخير من حياته، عمل دون توقف من أجل تحقيق تعاون دولي لمنع الحرب. اقترح إقامة حكومة عالمية لفرض رقابة على التسلح وتأسيس قوة دولية لحفظ السلام. اعتقد أينشطاين أنه تقع على العلماء مسؤولية خاصة لتعميق وعي المواطنين بشأن خطر كارثة الحرب النووية.
انتقد أينشطاين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي بشدة على سياسة الحرب الباردة والارتياب المتبادل بينهما، وحاول جمع علماء القوّتين العظميين من أجل التعاون معًا.
Date Created: 25/03/13
Date Updated: 25/03/13