Skip to main content

نظريّة الكموميّة

إنجازات أينشطاين العلمية

نظريّة الكموميّة

لقد قدّم أينشطاين عددًا من المساهمات الأساسية لنظرية الكميّة التي تدّعي أنّ الضوء مؤلف من رزم طاقة منفصلة تسمّى كموميّات.في آخر العشرينات ظهر تفسير جديد وراديكاليّ لنظرية الكمومية سُمّي ميكانيك الكون. رافعو لواء هذا التفسير، ومن بينهم الفيزيائي الدنماركي نيلس بوهر، ادّعوا أنّ العمليات ما تحت-النووية محكومة بالاحتمالات وليس بالبراهين. عارض أينشطاين بشدة هذه الرؤيا الجديدة للسببيّة. وكمناصر للواقعية لم يكن مستعدًّا لإهمال المبدأ القائل بأن العالم الموضوعي قائم دون تبعيّة لسيرورة الفهم الذاتيّ.
إنّ رفض أينشطاين قبول ميكانيك الكمّ أدّى في نهاية حياته إلى عزلته المتزايدة عن التيّار المركزي في العلم. لكنّ معارضته المسوّغة جيّدًا لميكانيك الكمّأجبرت مناصريها على تطوير تفسيرات أكثر إقناعًا لنظريّتهم.
Date Created: 24/03/13
Date Updated: 24/03/13