Skip to main content

إنجازات أينشطاين العلمية

أهميّة أينشطاين
 
قدّم أينشطاين مساهمة متميّزة للفيزياء الحديثة. لقد بحث دون توقف عن القوانين الكونيّة والثابتة التي تحكم العالم الفيزيائيّ. نظرياته أحاطت بأسئلة الطبيعة الأساسية من أكبرها إلى أصغرها: من الكون وحتى الجزيئات تحت-النووية. لقد قلب أينشطاين رأسًا على عقب الأفكارالمتعارف عليها للزّمن والمكان، الطاقة والمادّة. كان لأينشطاين دور حاسم في خلق ركيزتي الفيزياء في القرن العشرين: لقد كان واضع النظريّة النسبية والمساهم المهمّ في نظرية الكموميّة.
 
لكن، كيف تمكّن من ذلك؟
إنّ عبقرية أينشطاين العلمية تكمن في فهمه الثاقب والفطريّ لشكل نشاط عالم الطبيعة. لكنّه كان بالتأكيد واعيًا إلى أنّ نظرياته تستند إلى تاريخ طويل من جهود العلماء الذين سبقوه. لقد اعتقد دائمًا أنه مثلما أنّ نظريّاته ارتقت بالعلم بما يتجاوز نظريّات نيوتن، فهكذا أيضًا، في فترة معيّنة، سوف يرتقي به عالم آخر بما يتجاوز نظريّاته هو نفسه.

Date Created: 24/03/13
Date Updated: 24/03/13