Skip to main content

حدٌّ للخطوط الحمراء

ויש גבול לאדום

המוח הרגיש حدُّ للخطوط الحمراء

إنّنا حسّاسون جدًّا تجاه الفوارق الصّغيرة بدرجات سطوع الألوان عند وجود حدود حادّة بينها.

تظهر في الحدود بين الخطوط ذات درجات السّطوع المختلفة ظاهرة معروفة باسم "خطوط ماخ" – يبدو لنا الخط داكنًا أكثر في قسمه الأقرب إلى الخطوط الدّاكنة وساطعًا في الجزء الأقرب إلى الخطوط السّاطعة. في المحصّلة، يخيل إلينا أنّ كلّ خط من الخطوط غير متجانس اللّون. لكن، إذا قمنا بتغطية الخطوط المجاورة، نكتشف أنّ هذا مجرّد وهم وأنّ لكلّ خطٍّ لونًا واحدًا فقط.

المزيد:
إنّ الأجسام التي نراها في معظم الحالات لا تكون مضاءة بشكل متجانس بل بشكل تدريجي. تخيّلوا، على سبيل المثال، ورقة موضوعة على مائدة ينتصب في زاويتها مصباح: كلّما ازداد البعد بين المصباح ونقطة ما على الورقة، يضعف الضوء السّاقط على الورقة (والذي ينعكس منها). لا تزوّدنا هذه التغيّرات التدريجيّة بأيّة معلومات إضافيّة، تقريبًا، عن الجسم المُضاء، لذا لم نعد نشعر بوجودها. مع ذلك، فإنّنا حسّاسون جدًّا تجاه التغيّرات الطّفيفة بدرجات السّطوع إذا ما وجدت بينها حدود فاصلة، لأنّه لا يعقل أن تكون هذه الظّاهرة وليدة ظروف الإضاءة. إنّ الآلية العصبيّة المسؤولة عن إبراز هذه الحدود تُدعى "التّثبيط الجانبي (lateral inhibition)"، وهي تحدث، عمومًا، في شبكيّة العين. إنّ وجود منبّهٍ بصريّ في أي نقطة في مجال الرّؤية يثبط أو يخفض من حدّة الاستجابة للمنبّهات البصريّة المجاورة. كذلك، فإنّ حدّة التّثبيط تتعلّق بشدّة المنبّه، لذا، فإذا كانت لنقتطين ما درجا سطوع مختلفتان، فإنّ تلك الأكثر سطوعًا ستثبط الاستجابة للنقطة الدّاكنة أكثر من تثبيط تلك الأخيرة للأولى. بالنّتيجة، فإنّ استيعابنا للفرق بين درجتي السّطوع يتضخّم.

تبعًا لذلك، فإنّ إدراكنا درجة سطوع سطح ما تكون مُثبطة دومًا بفعل المنبّهات من السّطوح المجاورة. كلّما كانت السّطوح المجاورة أكثر سطوعًا، يكون التّثبيط أشدّ حدّة. في الحقيقة، فإنّ آلية التّثبيط الجانبي لا تعمل إلّا بشكل موضعيّ، أي أنّ مدى تأثيرها الحيّزي محدود. بالنّتيجة، فإنّ تثبيط استيعاب أقسام الخطوط القريبة من الخطوط الأكثر سطوعًا يكون بدرجة أكبر بالنّسبة لذلك الذي يحدث، في نفس الخط، للأجزاء القريبة من الخطوط الدّاكنة. لذا نرى تلك الجهات الأولى من الخطوط وكأنّها داكنة نسبيًا (خط ماخ) بالنّسبة لسائر الخط. وعلى نفس المنوال، يخيل إلينا أنّنا نرى خطًّا أكثر سطوعًا في الجانب الآخر من الحد.

معروضات ذات صلة:
فاتح... أفتح
حدود رماديّة
لون فاتح نسبيًّا

روابط:
اقتراح لتفسير بيولوجي لظاهرة خطوط ماخ:
http://www.yorku.ca/eye/machban1.htm
http://www.nku.edu/~issues/illusions/MachBands.htm
Date Created: 06/11/12
Date Updated: 09/11/12