Skip to main content

بتأثير الجيران

בהשפעת השכנים


המוח הרגיש بتأثير الجيران


كم لونٌ ترون في الصّورة؟

تؤثّر الألوان المتضادة على بعضها البعض إذا كانت متجاورة في الصّورة.

إنّ اللّون الأحمر المتادخل بالخطوط الصّفراء هو نفس اللّون الذي يتداخل بالخطوط الزّرقاء، لكنّهما يبدوان مختلفين لأنّ اللّون الأصفر يؤثّر على استيعابنا للّون الأحمر، إذ يبدو لنا أكثر اصفرارًا.

تعرف هذه الظّاهرة باسم "تَمَثُّل الألوان".

تحدث ظاهرة مشابهة في المعروض بعنوان "الأزرق أزرق جدًّا اليوم" حيث يبدو لنا اللّون الأزرق أكثر داكنًا بفعل البيئة الدّاكنة المحيطة به.

وإنّ هذه الظّاهرة هي الظاهرة المعاكسة للخدعة بعنوان "لا فرق بين البنّي والبرتقالي!" والتي تبدو فيها الألوان أكثر فاتحة بسبب المحيط الدّاكن.

المزيد:
يطلق على هذه الخدعة اسم الباحثين اللّذين وصفوها: خدعة مونكير-وايت (Munker-White Illusion). وقد أظهر مقال نُشر مؤخّرًا أنّ كلّ التّفسيرات التي قُدّمت حتّى السّاعة غير كافية لشرح هذه الخدعة القويّة. يبدو أنّ الخدعة هي نتاج دمج ما بين آليّات عصبيّة مختلفة مثل تحديد اللّون (انظروا المعروض "لا فرق بين البنّي والبرتقالي!"). لكن بات من الواضح أنّنا لا نستطيع تفسير هذه الظاهرة بواسطة آلية "التّثبيط الجانبي" (انظروا المعروض "لون فاتح نسبيًّا")، لأنّه لو كان الأمر كذلك لأسفرت الآلية عن حدوث الخدعة العكسية، المعروفة باسم تباين الألوان.

معروضات ذات صلة:
الأزرق أزرق جدًّا اليوم
لا فرق بين البنّي والبرتقالي!

روابط:
مجموعة من خدع تباين وتمثّل الألوان:
http://www.psy.ritsumei.ac.jp/~akitaoka/shikisai2005.html

نسخة محوسبة للخدعة:
http://www.brl.ntt.co.jp/IllusionForum/basics/visual/english/CC.assim.html

مزيج بين خدعتين (إحداهما هي خدعة تمثّل الألوان):
http://www.brl.ntt.co.jp/IllusionForum/basics/visual/english/CC.P275.html
Date Created: 06/11/12
Date Updated: 09/11/12