Skip to main content

دمج الحواس



המוח המפרש دمج الحواس: ما نراه من هنا، لا نستطيع سماعه من هناك

شاهدوا الشّريط واستمعوا إلى الأصوات – ماذا تسمعون؟
أغمضوا عيونكم واستمعوا مجدّدًا – ماذا تسمعون الآن؟

في الشّريط نسمع الباحث يكرّر مقطعًا لفظيًا واحدًا، لكنّنا نراه في نفس الوقت يقول مقطعًا مختلفًا. عندما تصل الدّماغ معلومات متناقضة من حاسّتين مختلفتين، فإنّه يحاول أن يدمج بينها ويبدو لنا أنّنا نسمع طوال الوقت مقطعًا لفظيًّا لا يلفظه الباحث أبدًا.

عندما تصل إلى الأذن معلومات مختلفة عن تلك التي تصل العينين، فإنّ الدّماغ يعزوها إلى نفس المصدر في العالم. ينتج من هذا إدراك مدمج غير موجود في الواقع.

المزيد:
يدعى المؤثر المعروض في هذه الخدعة مؤثر "مكغورك – مكدونالد" تيمّنًا بالعالمين الذين أظهروه عام 1976.

من السّهل أن نعتقد أنّ إدراكنا للأصوات واللغة المحكيّة يعكس ما نسمعه حقًّا. تظهر هذه الخدعة أنّ إدراكنا للغة لا يعتمد فقط على ما نسمعه إنّما يتأثّر أيضًا من دمج المعلومات البصريّة والسّمعية.

يجري دمج المعلومات من الحاسّتين بشكل تلقائي ولا نستطيع نحن التّحكّم فيه. لذا، فحتّى بعد أن نكون على علم بحيلة هذه الخدعة، فإنّنا غير قادرين على ألّا نتأثّر بها.

معروضات ذات صلة:
عندما لا تصغي اليد للدّماغ
Date Created: 09/11/12
Date Updated: 10/11/12