Skip to main content

التجربة لم تنجح ! ما العمل؟

نفترض أنكم نفذتم التجربة ووصلتم إلى وضع تريدون أن تعلنوا فيه: " التجربة لم تنجح". طبيعي بأن وضع كهذا يُسبب لكم خيبة الأمل. لذلك مهم أن نستوضح ما الذي أدى إلى "فشل" التجربة. هل حدث خلل تقني خلال التجربة مثلاً : كسرت الأدوات، الجهاز لم يعمل، سيتم القيام بمرحله معينه، أو أخطأتم بترتيب المراحل.

إذا حدث خلل فعلاً من المفضل إعادة التجربة، ولكن إذا كانت المشكلة من النوع الثاني – لم تحصلوا على النتائج التي توقعتموها من المفضل أن لا تيأسوا وقولوا "التجربة لم تنجح".

يجب عليكم أن تعودوا وتفحصوا افتراضكم، ومسار التجربة، مراحل التنفيذ، ومحاولة شرح ماذا  أدى بأن تحصلوا على نتائج تختلف لما توقعتم الحصول عليه.

واضح، بأنه هنا أيضاً من المفضل تنفيذ اعادات للتجربة ومُراقبة بقدر الإمكان.

مفضل معرفة: أيضاً باحثون قديمون ومجربين تُصادفهم مشاكل من هذا النوع ولا ييأسون ! العمل في البحث مرتبط بخيبات الأمل أكثر من مره، ومطلوب الصبر بهدف أن نصل إلى نتائج مُتزامنة وأمينه. بالإضافة لذلك، نتائج التي لا تتلاءم مع التوقعات هي بداية لاكتشافات جديدة. إذا حصلنا على نتيجة متوقعه مسبقاً، حقاً نحن طبقنا افتراض الذي فكرنا به ( أو شخص آخر قد طبق ذلك قبلنا)،  ولكن نتيجة غير متوقعه تلزمنا بالتفتيش عن شرح آخر ، جديد وربما أفضل لفهم الظواهر التي قمنا بمشاهدتها.

Date Created: 06/04/09
Date Updated: 17/01/11