Skip to main content

مَسار التجربة

 

تخطيط التجربة هو موضوع واسع ومُركب من عدة مراحل: قبل أن نُخطط تجربه يجب ان نسأل ماذا نفحص؟ وكيف نفحص؟ التجربه كلها تفحص الافتراض- النتائج تُقوي الفرضيه، وربما تضعفعا.

قبل أن ننتقل إلى المراحل المختلفة لتخطيط التجربة من المهم أن نتذكر كل وقت تخطيط التجربة بأن مَسار التجربة يَجب أن يُلائم الفرضية التي نبحثها.

التعرف على المُتغيرات

عندما نُخطط تجربه نُعرف الأسباب التي بامكانها التأثير على المجموعة- القصد، تجربه علميه تأتي لبحث العلاقة (النسبة) بين المتُغيرات المختلفة. الطريقة المقبولة على تنفيذ التجربة العلمية هي عن طريق تغيير مراقب لمتغير  المُسمى متغير غير مُتعلق وفحص تأثيره على المتغير الآخر المُسمى متغير مُتعلق أو المتغير المفحوص.

عزلالمتغيرات

عندما نقوم بتخطيط تجربه فإننا نتعرف على المتغيرات التي بإمكانها التأثير على المجموعة. معظم التجارب مُخططه ومُنفذه بطريقة فصل المتغيرات، القصد بأنه بكل تجربه نَفْصِل متغيرات ونقوم بفحص تأثير متغير غير متعلق واحد فقط. إذا قمنا بتغيير أكثر من متغير واحد في كل تجربه، لا نستطيع معرفة أي من المتغيرات أدى إلى النتائج التي قمنا بقياسها.

الطريقه لفحص الفرضية يمكن أن تكون بمراحل مختلفة وكل واحد بإمكانه اختيار الطريقه التي يراها مُريحة وبسيطة بالنسبة له .

مُراقبة التجربة 

 لكل تجربه نقوم باعادة التجربه وبمراقبتها عدة مرات.

بضعة خطوط مُوجهه لتخطيط التجربة:

·        في كل تجربه نختار عامل واحد فقط ونُغيره ( العوامل التي يمكن تغييرها تُدعى " مُتغيرات").

·        نُغير أمر معين الذي يستطيع الإجابة على سؤال البحث.

·        في كل تجربه نختار متغير واحد فقط نقوم بتغييره، المتغير المسموح تغييره يُسمى "متغير غير متعلق"

·        كل تجربه يجب أن تكون مع "مُراقبه" وفحص.

·        كل تجربه يجب أن تحتوي على إعادات.

·        نتائج التجربه هي القياسات أو المشاهدات التي قمنا بها في المتغير المتعلق (المُقاس) 

من هنا إلى أين

 

قرأتم عن مرحلة 3، "مسار التجربه"، الآن ارجعوا الى الرسمة واضغطوا على المرحلة التالية: "طرق العمل وأدوات البحث"

Date Created: 22/04/08
Date Updated: 17/01/11