Skip to main content

"خطر الإصابة من الكهرباء- التكهرُب"

(معتمد على مقال من Lansing State Journal, January 8, 1992)
الكهرباء خطرة بسبب التأثير الخطر على الأعضاء التي تُحافظ على الحياة في جسم الإنسان.
نُعبر عن الكهرباء بمساعدة مقياسين: الجهد والتيار. الجهد يتم قياسه بوحداتٍ تُدعى الفولت، (v), ووحدة قياس التيار هي أمبير (A). الأسباب الرئيسية التي تُؤثر على الجسم هي مقدار التيار المار في الجسم ومساره.


تيارات كهربائية قيمتها أقل من A 0.02 تؤدي إلى إحساس ما بين القرص البسيط للألم الحاد. يُصبح الأمر خطير جداً إذا أدى التيار بتقلص الشرايين. اذا لمس إنسان "سلك مكشوف" أو "سلك حي" في كفة يده فانه لن يستطيع الانفصال عن السلك بسبب تأثير التيار على عضلات كف اليد.
أصحاب مهنة الكهرباء (كهربائيين)، عليهم، أحياناً، معالجة أسلاك يمكن أن تكون "حيّة"، يوجهون دائماً باطن كف اليد للسلك. إذا ظهر بأنه هنالك فعلاً تيار كهربائي في السلك، فان العضلات تتقلص وتؤدي لانفصال اليد عن السلك. تيارات مقدارها A 0.03- 0.07 تبدأ بايذاء القدرة على التنفس. المجال الأكثر خطراً هو التيار الذي مقداره A 0.07-0.1 تيارات من هذا النوع من الممكن أن تُسبب تساهم في تسبب الموت عن طريق التأثير على القلب بشكل يُؤدي الى " ارتجاج وانقباض غير فعال للبُطين الأيمن والأيسر" الذي يُسبب توقف جريان الدم في الجسم. هذه المشكلة لا تُحل من ذاتها، ولذلك الإنسان الذي تَكهرَب، وضعه الصحي صعب وهو موجود في خطر الموت. تيارات أكبر بكثير من A 0.1 توقف بشكل تام عمل القلب، إذا كانت مدة جريان التيار قصيرة، القلب يعود بشكلٍ عام لفعاليّته الطبيعيّة مع توقف تأثير التيار. من الممكن إنقاذ شخص أُصيب من تيارات أدت الى انقباض وارتجاج البُطين الأيمن والأيسر عن طريق إعطاءه صدمه كهربائية.


صدمه كهربائية من هذا النوع بإمكانها تجديد عمل القلب. هذا الحل يوصل إلى نتائج ايجابيّه فقط اذا أُتخذ بسرعة.
شدة التيار التي تنتقل في الجسم تتعلق بالنسبة بين الجهد الكهربائي وبين مقاومة الجسم، كُلما كانت المقاومة منخفضة جداً أو الجهد عالٍ جداً – التيار يكون كبير جداً، مثلاً : بطاريات إصبع من نوع AA (القصد ببطارية عادية) تُزود جهد مقداره 1.5V.
بطارية في سيارة – 12V وجهد شبكة الكهرباء القطرية 220V . مقاومة جسم الإنسان [ التي تُقاس بوحدات تُدعى أوهم (Ω)، مثل كل مقاومة كهربائية فتُعد منخفضة، وقيمتها 100 أوهم.


مقاومة جسم الإنسان ممكن أن تتراوح بين Ω 100 إلى Ω 1,000,000. مقاومة الجلد – المبلول أقل بكثير من مقاومة الجلد الجاف. لذلك على أجهزة الكهرباء يظهر تحذير، بالرغم من أن الجهد ممكن أن يكون منخفض وليس بمقدوره بَعث تيار قوي وخطر عبر الجسم الجاف، نفس التيار ممكن أن يكون خطراً عندما يكون الجسم رطباً.
جهد مقداره 20v يُمكن أن يؤدي إلى تيارات قاتلة.


أيضاً مسار التيار في الجسم يؤثر على النتيجة. تيارات التي تدخل الجسم تتحرك بمسارات ذات مُقاومة منخفضة جداً وتخرج من نفس الجزء في الجسم الذي يُلامس الأرض. بما أن القلب موجود في الجهة اليُسرى للجسم – معنى ذلك لمس سلك موصول فيه تيار في يد اليسار، هي- بأن المسار الأقصر للأرض يحوي انتقال عبر القلب. للمسار في الجزء الأيمن للجسم - احتمال أقل بكثير لإصابة القلب.


بالرغم من ان الكهرباء تخفف جداً على حياتنا بعدة مفاهيم، ولكن يجب الحذر في وقت استخدام أجهزة كهربائية. العديد من الحوادث التي تحدث في البيت مرتبطة بالكهرباء. حجم الضرر متعلق بكبر، مسار ومدة التيار، وأيضاً بالمقاومة الكهربائية للجسم . كل عمل متعلق بالكهرباء يجب أن يحدث بحذر واهتمام.
 

Date Created: 24/06/08
Date Updated: 21/06/12