Skip to main content
header

هل سبق وأكلتم بلّورة؟

كي تصنعوا بلّورة من السّكّر قابلة للأكل سوف تحتاجون إلى المقادير والأدوات الآتية:

  • طنجرة صغيرة

  • ملعقة خشبيّة

  • كأس

  • قطعة صغيرة (10 سنتيمترات) من خيط صوف

  • شريط لاصق

  • قلم رصاص أو سيخ

  • نصف كأس من الماء

  • كأس من السّكر

 

 

طريقة التّحضير:

  1. إغلوا نصف كأس من الماء في طنجرة صغيرة.

  2. أبعدوا الطّنجرة عن الغاز وأضيفوا 200 غرام من السّكّر (حوالي ثلثي كأس) تدريجيًّا حتّى تحصلوا على محلول مشبع (أي محلول لا يمكننا إذابة المزيد من السّكّر فيه. قد تبقى بعض ترسّبات السّكر في قاع الطّنجرة).

  3. أربطوا أحد طرفي الخيط بقلم الرّصاص (أو السّيخ) والطّرف الآخر إلى قاع الكأس بواسطة الشّريط اللاصق (على الخيط أن يكون مشدودًا).

  4. أسكبوا المحلول إلى الكأس بعد أن يبرد قليلاً.

  5. ضعوا الكأس في مكانٍ دافئ (غرفة دافئة، ولكن ليس بجانب الفرن!).

  6. انتظروا أسبوعين أو ثلاثة أسابيع حتّى تحصلوا على حلوى من السّكّر البلّوري حول الخيط.

 
ما الّذي حصل؟
عند تحضير بلّورات السّكّر استخدمنا محلولا مشبعًا، أي محلول بتركيز كافٍ من السّكّر بحيث إن أضفنا المزيد من السّكّر فإنّه لا يذوب في الماء بل يرسب (أي قمنا بإذابة الكمّيّة القصوى من السّكّر في الماء).
 
نقول إنّ المحلول فوق مشبع إذا كان يحتوي على كمّيّة من المذاب تتعدّى الكمّيّة الموجودة في المحلول المشبع.  نستطيع أن نصل إلى درجة فوق الإشباع بواسطة رفع درجة حرارة المحلول: يؤدّي رفع درجة الحرارة إلى رفع قدرة المذيب على إذابة الصّلب، ولذا، فإذا حضّرنا محلولاً مُشبعًا بدرجة حرارة عالية (قريبة من درجة الغليان) ثمّ انخفضت درجة الحرارة يُصبح المحلول فوق مشبع.
 
تكوّن البلّورات في المحلول يحدث إذا ما أوصلنا المحلول إلى درجة فوق الإشباع وأدخلنا إليه موقع تبلور (نواة تبلور).
 
وجود مواقع التّبلور هذه تجعل المادّة المذابة تتصلّب، وبهذا يمنع الوصول إلى حالة فوق الإشباع (لهذا السّبب علينا أن نسخّن محلول الماء المحلّى بالسّكّر).
 
المزيد عن البلّورات
 
تتكوّن المواد في عالمنا من جسيمات صغيرة جدًا لا نستطيع أن نراها. وتستطيع الجسيمات الّتي تكوّن مادّة ما أن تكون مرتّبة أو بدون ترتيب (مبعثرة).
 
البلّورة (أو الكريستال، بالأجنبية) هي مادّة في الحالة الصّلبة تحتوي على ذرّات أو أيونات أو جزيئات منتظمة ومرتّبة بصفوف ونماذج متكرّرة.
 
على سبيل المثال، يظهر الرّسم الآتي نموذجًا من بلّورة ملح الطّعام


Source - http://en.wikipedia.org/wiki/File:Sodium-chloride-3D-ionic.png

إنّ الخاصّية الأساسيّة لدى البلّورات هي النّظام الدّاخلي الثّابت في كلّ البلّورة: هناك مبنى أساسي، يُسمّى بالخليّة الواحدة، يتكرّر في جميع الاتّجاهات. تشبه الخليّة الواحدة البلاطة الواحدة الّتي تستخدم لتبليط غرفة كبيرة. تحلّ البلّورة، عمليًّا، مشكلة التّبليط الهندسيّة بثلاثة أبعاد. هناك موادّ كثيرة تظهر في الطّبيعة على شكل بلّورات، كملح الطّعام، والمرو (الكوارتز) وكربونات الكالسيوم (الكالسيت) والأراغونيت وغيرها.
 
وكثيرًا ما يظهر هذا التّرتيب الفائق في المبنى الدّاخلي بالشّكل الخارجي للمادّة، حيث نرى أنّ هذه البلّورات عادة ما تكون جميلة ومتناسقة بشكل ملفت للنظر وبصورة تكشف عن التّناظر الدّاخلي.
 
معظم الحجارة الكريمة، وعلى رأسها الماس، تبدو على شكل بلّورات كبيرة يمتدّ فيها النّظام لأحجام كبيرة.

Date Created: 21/11/12
Date Updated: 12/12/12