Skip to main content
header

تجربة منزليّة – الماء والسّكّر

سوف نحضّر في البيت بوظة ومشروب البَرَد من العصير والسّكّر ونفحص كيف تؤثّر كميّة السّكّر المضاف على المنتج النّهائي؟
 
طريقة العمل

حضّروا كأسين من العصير (من تركيز عصير).

يُفضّل استخدام كؤوس من البلاستيك.

أضيفوا 3 ملاعق من السّكّر إلى إحدى الكأسين واخلطوها جيّدًا. لا تضيفوا أيًا من السّكّر إلى الكأس الثّانية وضعوا ملعقة داخلها.

أدخلوا الكأسين إلى الثلاجة لأربع ساعات.
 
على ماذا سنحصل؟

إن أضفتم ما يكفي من السّكّر للكأس الأولى، فسوف تحصلون على مشروب برَد طيّب. في الكأس الأخرى سوف تحصلون على بوظة (ستساعدكم الملعقة على سحب البوظة من الكأس ولحسها).
 
لماذا؟

الماء والسّكّر في العصير يكوّنان محلولا معًا.

وجود السّكّر في المحلول يؤثّر على درجة تجمّد المحلول.

كلّما كان تركيز السّكّر في المحلول أعلى، فإنّ درجة تجمّده تنخفض.

تمنع جزيئات السّكّر من أن تتبلور جزيئات الماء معًا ولذا فإنّها تعيق عمليّة تكوّن الرّوابط بينها. لهذا السّبب، نحصل على كتل صغيرة من الجليد، بدل كتلة واحدة كبيرة.

هذه الحقيقة مستعملة في مجالات كثيرة. على سبيل المثال، إنّ درجة حرارة تجمّد البوظة الّتي تحتوي على نسب مرتفعة من السّكّر منخفضة جدًّا. أي أنّها عندما تكون في الثّلاجة (حيث درجة الحرارة هي 20- درجة مئويّة) تكون طريّة وقابلة للأكل وليست متجمّدة كليًّا.

وقد اكتشفتم كذلك أنّ المحاليل المحلاة بالسّكّر تستخدم كذلك للحصول على مشروب البرَد في الماكنات الموجودة في كل كشك.

Date Created: 21/11/12
Date Updated: 12/12/12